المعوقات : 1

أثناء تصوير هذا الفيديو واجهتنا الكثير من الصعوبات في بداية التصوير تعطلت الكاميرا بشكل مفاجئ مما شكل احباط لنا فاضطررنا للاتصال بأحد الأقارب والاستعانة بكاميرته الخاصه وبعدها اتضح لنا وجود صوت يصدر من الكاميرا يفسد اللقطات التي تم تصويرها والذي اخذ منا بعض الوقت لمعرفة ماهي المشكلة وكيفية حلها

التصوير في ثاني يوم استغرق ما يقارب الأربع ساعات من الساعه الرابعه عصرا إلى الثامنه والنصف مساءاً مما أدى ذلك إلى نفاذ بطارية الكاميرا أثناء اللقاء ولحسن الحظ كان معي أخرى احتياط

بعد تركيب البطاريه عدنا إلى اللقاء لكن ظهرت مشكلة أخرى ألا وهي امتلاء الميموري الخاص بالكاميرا فاضطررنا مره أخرى إيقاف اللقاء وتبديل الميموري بآخر

من أكثر الصعوبات التي واجهتنا أثناء التصوير هي الدخول لغرفة العمليات الخاصه بالدكتور وتصوير إحدى القطط أثناء الولادة القيصرية عادة لا أتحمل هذه المشاهد لكن رغبتي بالحصول على لقطات جيدة كانت قويه لقد قمنا بتوثيق جميع مراحل العملية بشكل واضح لكن عندما قمت بتفحص الفيديوات في اليوم التالي اكتشفت انها مقاطع قاسيه بشكل كبير لا يستطيع المشاهد العادي تحملها فقمنا بأخذ لقطات بسيطه جدا من هذه العمليه

Advertisements
Posted in blog | Leave a comment

فنانه رسم على الأظافر

إخترت هذا الفيديو من بين باقي فيديوات قناة

( Great Big Story ) on youtube

  لان بشكل عام  أعجبني الموضوع و الشخصيه التي تم اختيارها هي فنانه رسم على الأظافر بالإضافه إلى ذاك تقدم رسائل من خلال هذا الفن كما تدعم من خلاله العديد من القضايا المهمه في المجتمع

في أول لقطه من الفيديو تم عرض بعض الاعمال التي قامت بها مع صوت الفنانه في الخلفيه بدأت بالشرح عن مجال عملها وكان تركيز التصوير العام على الأيادي لم يحتوي الفيديو على وجوه للناس غير مقابلة الفنانه اذ يعتبر شي جيد حتى لا يتشتت المشاهد كما أحببت الموسيقى لأنها كانت تتناغم مع حركات الأيدي

بالنسبة لي من أفضل المقاطع في الفيديو عندما كانت تتحدث عن طلاء الأظافر وكيف بإمكانه أن يساعد على البدأ في حوار بين الأشخاص أثناء هذا المقطع الصوتي تم عرض مشهد تبادل قهوه بين شخصين يضعان طلاء أظافر جميل كان المشهد جدا مناسب في هذا التوقيت

خاتمه الفيديو كانت مثالية حيث قامت الفنانه برسم شعار القناه على شكل طلاء أظافر

Posted in blog | Leave a comment

حلقة نقاشية بعنوان العطاء

في بادرة جميله من جمعية طلبة كلية العلوم الاجتماعية وبتواجد حملة (وانت) و حملة (تقبلني) اللتان تدعوان للوقوف ضد العنف والتسامح فيما بيننا تم إقامت حلقة نقاشية من خلالها تكرم نخبة من أبطال الكويت الذين حصلوا على مراكز عالية في عدة مجالات

كانت الحلقة بعنوان العطاء أدار حوارها د بركات الوقيان وبحضور عميد كلية العلوم الاجتماعيه الدكتور حمود القشعان و د فاطمة السالم و د أمثال الحويلة حيث كرم عدة أبطال أبرزهم الحاصل على الميدالية الأولمبية الذهبيه في الرماية لأولمبيات ريو 2016 البطل فهيد الديحاني و الحاصل على بيرق شاعر المليون في موسمه السابع الشاعر راحج الحميداني

والحائز على الميدالية الذهبية في الكراسي المتحركه في ريو 2016 أحمد نقا المطيري

ولاعب نادي المعاقين لكرة السلة يعقوب الخليفه وأخيرا لاعب التايكوندو ناصر الحريص

خلال المناقشة تكلم كل منهم عن تجربته في مجاله الخاص والصعوبات التي واجهتهم خلال مسيرتهم وأضاف الدكتور حمود القشعان بعض الكلمات خلال المناقشه وضح فيها أن حب الوطن ليس مجرد كلمات نرددها انما وضع بصمه خاصة بأي مجال ممكن أن يبدع به الشخص وانهى النقاش الدكتور بركات الوقيان وعبر فيه عن مدى فخره بكونه خريج هذا المكان وبعدها تم تكريم جميع الأبطال من قبل رئيس الجمعية راشد الميموني

قمت بتغطية هذا الحدث الذي كان في يوم الأربعاء في بهو كلية العلوم الاجتماعيه استفدت كثيرا من هذا النقاش وعند رؤيتي لتكريم الاشخاص الذين رفعوا علم الكويت في أمكان عديدة في العالم شعرت بالفخر و تشجعت وارتفع إحساسي بالمسؤولية والواجب تجاه وطني لبذل مايلزم لرفعة شأنه

Posted in media | Leave a comment

woodnrose مشروع

 

في هذا التكليف قمنا أنا وزميلتي غصون السبعان بعمل لقاء مع صاحبة إحدى المشاريع الصغيرة فاطمه خسروه حيث تشترك هي و أخواتها بهذا المشروع الصغير وهو عبارة عن مشغولات يدوية من الخشب وتصميم الهدايا وغيرها وسبب اختيار هذا المشروع هو انه يحتوي على حرف يدوية من الممتع تصويرها بأشكال مختلفة

لم تكن هذه تجربتي الأولى في صناعة الفيديوات فقد قمت بتجربة تصويرعدة مقاطع من قبل لأكثر (imovie) من مقرر لتخصص الاعلام وتحريرها بواسطة برنامج

لكن أعتقد هذه التجربه هي الأولى لي من ناحية فهم أساس التقاط هذه اللقطات والزوايا المختلفه لتصوير الأشخاص والحركة

من الأشياء التي قمت بتجربتها لأول مره في هذا التكليف هي تركيب صوت اللقاء على فيديو آخر لم يكن ذلك بالأمر الصعب إنما استمتعت جدا في هذه التجربه وأتمنى صناعة فيديوات أخرى أكثر في المستقبل

 

Posted in media | Leave a comment

أكاديمة سرب للأطفال

This slideshow requires JavaScript.

تم حديثا فتح أكاديمية سرب للأطفال لعمر 7 إلى 13 عاما والتي تهدف إلى تدريب الأطفال على أسس اللياقة البدنية والميكانيكا والقيادة الصحيحة للسيارات داخل الحلبة

تستمر دورة أكاديمية سرب لمدة شهران تكون في يومي الأحد و الأربعاء من كل اسبوع و تتميز بأن لكل طالب عند بدء تسجيل جدولاً خاصاً به لمتابعته من الناحية الصحية مثل الوزن المثالي والطعام الصحي الذي يناسبه

تبدأ الأنشطة منذ الساعة الرابعه عصرا حيث يكون أول درس هو البدنية فيتم تدريب الأطفال تدريبات مختلفة مثل الجري وكرة السلة وغيرها بقيادة المدرب أحمد الخميس وتعتبر هذه التمارين مجرد تسخين ما قبل درس القيادة وفي المنتصف تأتي حصة استماع يتم تعليم الطلبة فيها كل ما يخص ميكانيكا السيارات وتعليمهم معاني الإشارات والأعلام الموجودة داخل الحلبة وعند الانتهاء من هذه الحصة يكون دور التطبيق العملي حيث ينطلق الطلبة بسياراتهم لمدة نصف ساعة حول الحلبة و من خلال هذا التطبيق يتعلم الطفل الأساسيات التي يحتاجها للقيادة

تعتبر هذه التجربه مفيده للأطفال في هذا السن فهي تشغل وقت فراغهم وتنمي روح العمل الجماعي في الفريق كما انها تفيدهم على المدى البعيد فهي تمدهم بالخبرة اللازمه للقيادة مما قد يساعدهم في المستقبل

Posted in pic | Leave a comment

ورشة دور الاعلام في توعية المجتمع من خطر الإدمان للدكتورة عالية المتروك

fullsizerender-5-2

img_8048-2

أقامت كلية العلوم الاجتماعية ورش عمل تحت شعار المواطنة وتعزيز قيم الولاء على هامش الملتقى السنوي الثالث والذي كان تحت رعاية سعادة الفريق سليمان فهد الفهد وكيل وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الداخلية و مركز دراسات أبحاث المرأة ومكتب الإنماء الاجتماعي والبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة والذي كان من 8 نوفمبر 2016 إلى 10 نوفمبر 2016

ومن الورش التي قدمت ورشة كانت بعنوان الاعلام ودوره في توعية المجتمع من خطر الإدمان والتي قدمتها الدكتورة عاليه المتروك تطرقت في بداية الورشة عن دور علماء النفس في تحديد أسباب الإدمان وعن أكثر الشخصيات عرضة للادمان وما مدى ضرورة رفع الثقة لدى الأطفال والشباب للاندماج بالمجتمع بشكل صحيح

وبعد الانتهاء من تحدثها عن دور علم النفس أثره على مشكلة الإدمان طرحت بعض الأسئلة للجمهور لمعرفة آرائه عن دور الاعلام في هذه المشكلة و أثناء المناقشة كان هناك وجهات نظر مختلفة للموضوع لكن الأغلبية أجمع على أن الاعلام يساعد بشكل كبير على نشر المشكلة أكثر من حلها

شرحت بعد ذلك مايسمى بالمثلث التوافقي والذي عبارة عن علاقة تبادليه بين ثلاث عناصر وهم الاعلام و الجمهور و المؤسسات و جميع هذه العناصر تؤثر بشكل أو بآخر على عملية الإدمان حيث أن العمل الجماعي والتعاون بين أضلاع هذا المثلث بإمكانه الحد من هذه الظاهرة

وسألت بعد ذلك السؤال المهم هل دور الاعلام وقائي أم علاجي ؟

للإجابة على هذا السؤال قامت بعرض عدة لقطات من فيديوات تم عرضها في التلفزيون و اليوتيوب تبين مدى نشر هذه الوسائل لمشكلة الإدمان

حيث أن معظم المشكلات الانحرافية التي تدخل في المجتمع هي من خلال الكاريكترات و أفضل وسيلة للوصول إلى الجمهور هو استخدام الكوميديا و أعطت عدة أمثلة مثل مسلسل مسامير في اليوتيوب الذي تطرق في أكثر من حلقة عن مشكلة الإدمان لكنه مجرد عرض تلك المشكلة و لم يحاول حلها أو وقاية المجتمع منها

وعلى مستوى العالم مسلسل ذا سيمبسون والذي تم ترجمته في أحد السنوات للعربية وعرضه على قناة أم بي سي إن الجمهور المستهدف لهذا المسلسل هم الراشدين لكن عند عرضه في الوطن العربي معظم المتابعين كانوا أطفال اذ ان المسلسل يتصف بالبذاءة والايحاءات السيئة

و أيضا هناك المسلسل المصري ( الكيف ) عرض في شهر رمضان وكان في ال29 حلقه يوضح للمشاهد جمال وتأثير المخدرات وكيفية تعديلها للمزاج وفي آخر حلقة تكون معالجة المشكلة وفي عينة عشوائية قامت بها الدكتورة تبين أن معظم المشاهدين لهذا المسلسل كانوا مراهقين وبذلك وصلت الرسالة لهم بشكل عكسي

اذاً حتى نستطيع الوقاية من المخدرات يجب تحديد شخصية الجمهور و معرفة ميوله وكيفية الوصول له ومعرفة المداخل الإقناعية له

و أكدت الدكتورة عالية على أهمية تعاون الاعلام و إخصائيين علم النفس وعلم الاجتماع معاً للحد من هذه المشكلة وختمت بنصيحه للجمهور تحثهم على الحرص على رقابة أطفالهم حتى لاينجرفوا وراء مايتم عرضه خلال وسائل الاعلام

 

 

 

 

 

 

Posted in blog | Leave a comment

ذكرى مرور 50 عام على إنشاء جامعة الكويت

img_8095

مشاركتي بمسابقة أقامتها إدارة العلاقات العامة في جامعة الكويت للطلبة والعاملين فيها حيث دعتهم للمشاركة بصورة أو لوحة فنية أو فيديو بمناسبة احتفالية اليوبيل الذهبي خمسون عاماً على إنشاء جامعة الكويت

Posted in pic | Leave a comment

محاضرة المصورة عذوب الشعيبي

 

عذوب الشعيبي – مصوره متخصصه بالتصوير الوثائقي

ألقت المصورة عذوب محاضرة يوم الأربعاء الموافق 9/11/2016 في جامعة الكويت بدعوة من عضو هيئة التدريس بقسم الاعلام الدكتور عيسى النشمي المحاضرة كانت مخصصه لطلبة مقرر تصميم متعدد الوسائط

تحدثت في البداية عن كيفية دخولها لهذا المجال حيث أن تخصصها في الجامعة كان إذاعة وتلفزيون أول مرة إلتفت إلى مجال التصوير بجدية بعد وفاة والدتها والتي كانت بدورها مصوره حيث كانت توثق صور العائلة وبمجرد مشاهدتها الصور أحبت عذوب التصوير الوثائقي بشدة وعلمت آنذاك مدى أهمية التصوير والتوثيق في الحياة إذ أن التصوير الوثائقي هو الذي يشكل التاريخ ويحدد ما ستراه الأجيال القادمة بعد 50 سنه من الآن وبينت خلال المحاضرة بأن جميع أنواع التصوير لها نفس الهدف وهو إرسال رسالة محددة للجمهور أما ما يميز التصوير الوثائقي أنه بإمكانه إحداث فرق و أثر واضحان

أدلت الإستاذة عذوب بعدة نصائح للطلبة الموجودين لمساعدتهم بالتميز في هذا المجال أولاً أكدت على أهمية عدم التلفيق والكذب وبينت أنه ليس من المهم نوع الكاميرا المستخدمة في التصوير إنما الأهم مضمون الصورة إذ قالت تعليق جميل وملفت وهو ( أفضل كاميرا هي التي بين يديك )

كما أكدت أنه من الضروري الحصول على ثقة الأشخاص المعنين بالصور و بناء علاقة جيدة معهم حتى يتأقلم الشخص مع وجود المصور أما لمعرفة ماهي المواضيع التي يجب تصويرها بدايةً يجب معرفة ماذا يشغل الناس حالياً ما المواضيع التي تهمهم بشدة و عند الانتهاء من إختيار الموضوع من المهم زيارة الموقع المراد تصويره أكثر من مره والتحدث مع الناس المتواجدين و أنه من الأفضل لبس ملابس تسمح لنا بالإندماج بالمناسبة في النهاية عرضت المصورة عذوب بعض المشاريع التي عملت عليها سابقاً والتي كانت مواضيع متميزه جدا وتشد الانتباه كما شاركت الطلبة ببعض المواقف المحرجة والمضحكة التي صادفتها خلال مسيرتها للإستفادة من تلك التجارب والمضي قدماً والإتصاف بالشجاعة في هذا المجال

 

 

Posted in blog | Leave a comment

مقابلة مع الخطيب مدحت وربي

img_4418

في هذا التكليف قمنا أنا و زميلتي دلال المرزوق  بعمل لقاء بسيط مع شخصية مميزة ألا وهو الخطيب والإمام ( مدحت علي أحمد أحمد وربي ) وهو خطيب من جمهورية مصر العربية تخرج عام 1995 من جامعة الأزهر من كلية الدعوة الإسلامية يخطب الامام حاليا في مسجد المرحوم محمد عبدالرحمن بن بحر الكائن في المباركية حيث يأم كل يوم من صلاة الظهر إلى صلاة المغرب وبعد كل صلاة يعظ المصلين وينصحهم بخطبة قصيرة

أكثر ما لفت إنتباهي فيه أنه كان في صباه يدرس في القسم العلمي وكانت رغبته الأساسية هي دراسة الطب البشري حيث أن الخطابة كانت مجرد هواية لديه لكن مع مرور الوقت تحول هذا الشغف إلى حقيقه

لقد استغرقنا عمل هذا اللقاء عدة أيام , في البداية واجهتنا بعض المعوقات مثل الشعور بالإحراج للدخول داخل المسجد والتحدث مع الإمام كون المصلى خاص للرجال فقط لكننا إستعنا بأحد العاملين في المطعم المجاور للتواصل مع الخطيب إبلاغه برغبتنا بعمل اللقاء

أيضاً من الصعوبات كانت أن الأوقات التي كنا نأتي بها لم تكن مناسبه وتتعارض مع أوقات الصلاة لكن تم الاتفاق أخيرا على أن يكون اللقاء بعد صلاة المغرب لأنها آخر صلاة يأمها الامام

آخراً لم يكن لدينا مكان مناسب لعمل اللقاء كون أن سوق المباركية يعج بالناس والأصوات العالية التي بإمكانها تشويش اللقاء في النهاية وجدنا إحدى المكتبات الصغيرة والقريبة من المسجد لعمل اللقاء واجهنا بعض لحظات الازعاج لكن تم حذفها من التسجيل و السيطرة عليها أثناء التحرير

بعد صلاة المغرب رحب بنا الخطيب مدحت ترحيب جيد فقد كان إنسان متواضع جدا و لم يقصر بالإجابة على أسألتنا , ذكر أثناء اللقاء حادثه حصلت معه في أول رحلة حج له عندما سمح له مرشد الحج أن يخطب و يعطى بعض الدروس للناس كما سمح له أن يقيم الصلاة وعندما سمعه أحد الحجاج آنذاك دعا الله له وقال ( اللهم لاتحرم هذا المكان من هذا الصوت )

تم إختيار هذه الحادثة أن تكون محور اللقاء كونها أثرت بنا شخصيا وبالخطيب ذلك الوقت إذ أنه لم يترك بيت الله الحرام منذ تلك الدعوة

أعجبت كثيراً بشخصيته الرزينه وثقافة عقله وإلمامه بكل ما يخص الشريعة الإسلامية ( إنه لمن جميل أن نرى بعض الأشخاص الملتزمين والغيورين على ديننا الكريم مثل هذه الشخصية )

Posted in blog | Leave a comment

ورشة صناعه الأفلام

أقامت جامعة الكويت يوم الأربعاء 19/10/2016 ورشة صناعة الأفلام والتي كانت برعاية قسم الإعلام و بإشراف الدكتورة فاطمة السالم

حيث تم إستضافت إثنان من أهم مخرجي هولييود أول شخصية هي

( kohl Glass )

وهو مخرج تلفزيوني وكاتب سيناريو تلفزيوني ومنتج عالمي أخرج العديد من المسلسلات الامريكية الشهيرة أما ثاني شخصيه كانت

 ( Tim skousen )

وهو مخرج إعلانات وصانع أفلام حصلت على العديد من الجوائز العالمية , قام تيم خلال الورشة بعرض بعض من الإعلانات التي قام بإخراجها لعدة شركات تجارية كبرى مثل نايك وكوكاكولا وتحدث أيضا عن تجربته في الاحتراف وعن الصعوبات التي واجهها خلال مسيرته

أنهوا الورشة بتقديم نصيحة للطلبة للسعى وراء الابتكار الذي يوصل الشخص للعمل الناجح وحثهم على مساعدة بعضهم البعض والخروج عن المألوف

وفي النهايه تم فتح باب النقاش بين المخرجين والطلبه حيث تم الإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم

أنا شخصيا استمتعت واستفدت كثيرا في هذه الورشة إذ أعطتني دافع كبير للعمل والاجتهاد ومحاولة تطوير ذاتي في هذا المجال وعدم انتظار الفرصة المناسبة انما خلق فرصة والعمل عليها حتى أصل إلى العمل الناجح

Posted in media | Leave a comment